فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





سيد رضا الطبطبائي - 11/03/2012م - 7:56 ص | عدد القراء: 1228


خلال السنين الأوائل من تواجدنا في جامع النقي، وبعد قيامنا بأداء صلاتي المغرب والعشاء والتواجد في الديوان مع سماحة الشيخ علي الكوراني لمدة ساعة أو ساعتين كنا نترك الديوان في الصيف ونذهب إلى شاطئ الخليج قرب مبنى السفارة الأمريكية القديمة، ونجتمع هناك نتبادل الأحاديث ونشرب المرطبات ونتناول بعض السندويشات إلى ما بعد منتصف الليل، وبعد ذلك نغادر إلى المنزل ولا أنسى أن في بعض الليالي كان الأخ عبدالله الصايغ يقوم بإعداد الآيس كريم الشعبي (الدندرمة) لنا في تلك الأجواء الحـارة، أما في فصل الشتاء فكنا نتواجد في حسينية الكـوت في منطقة بنيد القار وكنا نستغل زاوية فيها كديوانية وكان الأخ الكريم حبيب الكوت هو الذي هيأ لنا ذلك، وكان العدد الذي يحضر من الأخوة أقل بكثير من ديوانية شارع الخليج في الصيف والأمر معروف لأن أكثر الأخوة كانوا من الطلبة الذين يذهبون إلى منازلهم بعد ديوان جامع النقي بعد صلاتي المغرب والعشاء، وكنا هناك نتداول في الأمور الخاصة بالعمل الإسلامي ومستقبله، ونتابع أخبار الساحة الاجتماعية والسياسية والدينية، ونعرض هنا عدداً قليلاً من الصور الخاصة بديوان حسينية الكوت التي بحوزتنا، آملين أن يقوم بعض الأخوة الأعزاء بتزويدنا بصورها التي في حوزتهم إن وجدت.

نسأل الباري عز وجل أن يوفق جميع من ساهموا في الحركة الإسلامية الواعية في تلك الأيام وإلى أيامنا هذه لما يحب ويرضى.

 



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: