فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





23/07/2019م - 1:37 م | عدد القراء: 155


بسم الله الرحمن الرحيم
 
"وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَىٰ ۚ فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ
 
الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18) " سورة الزمر
 
 
مؤسسة البشائر الإسلامية:
 
هي مشروع إسلامي حضاري، يستنهض الأمة، ويستقطب العقول والقدرات، ليصب في صالح البناء الحقيقي للإنسان والحياة.
 
تأسست في يوم الاثنين 22 ربيع الثاني 1426هـ الموافق 30 مايو 2005م.
 
 
رؤية البشائر

قائد في كل بيت «اَللّـهُمَّ إنّا نَرْغَبُ اِلَيْكَ في دَوْلَة كَريمَة تُعِزُّ بِهَا الإسلام وأهْلَهُ، وَتُذِلُّ بِهَا النِّفاقَ وَأَهْلَهُ، وَتَجْعَلُنا فيها مِنَ الدُّعاةِ إِلى طاعَتِكَ، وَالْقادَةِ إلى سَبيلِكَ، وَتَرْزُقُنا بِها كَرامَةَ الدُّنْيا وَالآخِرَة».
 
 
رسالة البشائر

رسالة المؤسسة هي: تغيير واقع المجتمع إلى واقع إسلامي، بتغيير المفاهيم والسلوك والأعراف والعلاقات على كل المستويات تحقيقاً لإرادة الله سبحانه في عباده وابتغاء مرضاته جل شأنه، وذلك عن طريق:

1. بناء الطليعة المؤمنة القادرة على إحداث التغيير الشامل في النفس والمجتمع.

2. نقل التراث الاسلامي والمحافظة عليه، وتنقيته من الشوائب الثقافية، وإنقاذ النزعة الإنسانية في الدين.

3. المحافظة على هوية المجتمع الاسلامي، وتشخيص الخلل في روافد المعرفة ومصادرها كافة.

4. إعادة الحيوية إلى موقف الإنتماء إلى الإسلام، والتمسك به خياراً للأمة.

5. نشر روح التضحية في سبيل تحقيق الأهداف الإسلامية.

6. تحقيق المقاصد الكبرى للشريعة من خلال خدمة الإنسانية ورفعتها وإرساء العدالة، ورفض ومواجهة كل ما من شأنه سلب مقومات إنسانية الإنسان «الحرية والإرادة والاختيار».

7. العمل على النهوض بمستوى الوعي الجماهيري.


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: