فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





الشيخ محمد إسماعيل الخليق - 10/10/2019م - 11:37 ص | عدد القراء: 117


إنا لله وإنا إليه راجعون

نشاطر المؤمنين الأسى والحزن بإرتحال ناصرٍ من أنصار الإيمان في العالم، رجلٍ قلّ من يشبهه في شموليّة الإخلاص والعطاء. 

كان أباً ليس لأشباله فحسب بل للمسلمين في المواقع المختلفة، وفرنسا من الخنادق التي جاهد فيها وبنى الصّرح الإيماني بها.

ونبقى ويبقى الموالون لأهل البيت عليهم السلام ممتنّين لأفضاله حيّاً وميّتاً، بل نقول لم يمُت من مثله أبقى باقيات صالحاتٍ في أماكنَ شتّى.

وتبقى الكلمة قاصرة عن التعبير عن مصابنا بفقده فإلى فسيح جنانه، ومرافقة أوليائه، ورزق الله تعالى ذويه الصبر والسلوان.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: