فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب



» الكُتاب » عبدالهادي عبدالحميد الصالح

اضيف في: 29/01/2020م | عدد القراء: 144
كم أنت كبير يا حجي عبدالله في قلوب المؤمنين، عشت صابراً راضياً بقدر الله الذي خلقك فسواك، وتحملت الابتلاءات، شاكراً لم نسمع منك شكوى ولا أنين..

اضيف في: 30/06/2019م | عدد القراء: 244
الأخ الحبيب الورع الطاهر النقي المؤمن الزكي والمحسن البار الحاج علي حسن الخواجة «قدس الله سره» ارتحل إلى بارئه الرحمن الرحيم، الذي طالما هرع إلى رحابه ليلاً ونهاراً، فالمساجد تعرف وطأته مصليا من قبل الفجر وكل الفروض الواجبة والمستحبة ومعتمرا وحاجاً للحرمين الشريفين وزائرا للديار والعتبات المقدسة، يحرص على الاعتكاف في ليالي شهر رمضان، تالياً للقرآن الكريم، ولا تكاد تراه غافلاً، فلسانه وشفتاه دائما يرتعشان بذكر الله تعالى، لا تعيقه عن ذلك مغريات الدنيا ومتاعبها..

اضيف في: 24/05/2016م | عدد القراء: 818
يا أبا تيسير.. أيها المقدس دون أن تطلب القداسة، أيها الوجيه دون أن تسعى لها، حشرك الله تعالى مع من كنت موالياً وعاشقاً لهم ومتيما بهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وصحبهم الميامين، وأنا من الشاهدين على ذلك..

اضيف في: 23/05/2016م | عدد القراء: 849
لله درك أيها الحميد لله، أسست جيلاً لن يخذلك أبداً، وسيتابع مشوارك في تبليغ وتعلم وتعليم القرآن الكريم للجيل اللاحق وما بعده، فتكون لك صدقة جارية، تدر عليك الأجر المستمر إن شاء الله تعالى، إلى قيام الساعة..

اضيف في: 24/01/2016م | عدد القراء: 942
هادىء في حركته، قليل الكلام كثير الفعال، يحرص ألا بجرح أحد بكلمة، أخلاقه العالية تنبأ بمكنون طباعه من مدرسة أهل البيت عليهم السلام..

اضيف في: 13/12/2015م | عدد القراء: 904
يا صاح.. ألم يفجعك الفراق، ويؤلمك ألم الوداع.. إلا أن الدموع وإن أضعفت الفؤاد... فأنها عبرة تدنيك من الفعال، ألا تنظر إلى إمام الرشد حسين كيف يجري بحره بين العبرة والعبرة..

اضيف في: 13/12/2015م | عدد القراء: 1012
في بداية السبعينيات دخل شاب مفرع بلا غترة ـ يبدو أنه في العشرينيات من العمر ـ ديوان مكتبة جامع النقي للاستماع كغيره من الحضور الذين جلهم من الشباب إلى محاضرات الشيخ علي الكوراني، يبدو أنه وجه جديد قادم للتو من الخارج في إجازته الصيفية حيث يدرس، لكنه لفت الانظار بلباقته وبجرأته الأدبية، وفي صراحته وقوة طرحه وعمق ثقافته، استمر هذا السمت معه حتى بين المراجع الدينية في الحوزات العلمية، عندما يذهب لزيارة العتبات المقدسة لأهل البيت النبوي عليهم السلام، حتى أن الشهيد آية الله السيد محمد باقر الصدر يذكر حواراته فيبادر زواره من الكويت فيسأل عن أحوال الدكتور ناصر صرخوه..

اضيف في: 10/11/2015م | عدد القراء: 1236
كان دوره رائداً، ويمثل رمزاً من رموز الإعتدال مما كان له الأثر الكبير في وحدة المسلمين والتوادد بينهم فهو بحق عالم من علماء الإسلام البارزين..

اضيف في: 10/11/2015م | عدد القراء: 935
رحم الله تعالى أبو عمار الحاج حسين علي بارون الذي يعد من رجال الحركة الإسلامية الواعية في الكويت والتي انطلقت أواخر الستينيات، وقد تحمل قيادة جمعية الثقافة الاجتماعية على مدى عمرها وحتى يوم تجميدها قبيل الغزو، وبالتعاون مع إخوانه في مجالس الإدارة ولجانها المتعاقبة، وتحمل كل تبعات الأحداث حينها وفي وجه المدفع، يوم اتهمت الجمعية باتهامات باطلة وظالمة..

اضيف في: 27/10/2015م | عدد القراء: 921
حقيقة إن الإنسان المؤمن يغبطه على مآثره الإنسانية الخيرية، وبما أن الإنسان يشرك في عمل من يحب، فإنا نشهد الله تعالى إننا نحبك يا بوعلي ونحب عملك..

اضيف في: 25/10/2015م | عدد القراء: 991
طالما قلت له «سيدنا إني أحبك في الله تعالى» ويعز على الحبيب ألا يكون قريباً من المحبوب حينما أعياه المرض وحين فراقه الدنيا فجر السبت 26 أكتوبر 2013 في أيام غدير خم التي كان يعشق صاحبها.>

اضيف في: 22/10/2015م | عدد القراء: 1231
الفقيد الكبير سماحة الدكتور السيد محمد حسين بحر العلوم، ينتمي الى أسرة عراقتها ليست فقط في شرف الإنتساب إلى السلالة الهاشمية النبوية، ولكن - كذلك - مع تعاطيها العلم في محرابه، مع العمل في ميدانه، وما بين مداد العلماء ودماء الشهداء.. ولذلك كان منهم المجتهدون الكبار والعلماء الأعلام والزعماء السياسيون..

اضيف في: 22/10/2015م | عدد القراء: 1246
المرحوم أحمد مثلما كان غيوراً على وطنه، وباراً بوالديه، كريماً في أسرته، متواصلاً مع أرحامه، محبوباً بين أصدقائه الأوفياء، مخلصاً في عمله، كان يعشق الله تعالى في عقيدته وفي فكره وسلوكه، راحته في المسجد مصلياً، وسلوته في مجالس ذكر آل النبي صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، حتى كانت رغبته الأخيرة في أن يكون مرقده الأبدي في دوحة أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليهما السلام، في وادي السلام بالنجف الأشرف..

اضيف في: 22/10/2015م | عدد القراء: 1191
أبا أبرار.. هذا الإنسان النبيل الذي طالما قدم العون والمساعدة لجميع الناس، وكانت البشاشة والابتسامات أقل ما كان يقدمه لهم للتفاؤل فيما يخشون عوائقه، وكان يعد نفسه لمشوار أطول من العمل والجهد لولا أن المرض أنهكه أخيراً..

اضيف في: 20/10/2015م | عدد القراء: 953
عرفناه إماماً وأستاذاً وأباً روحياً في جامع النقي بالدسمة أيام السبعينيات، أذكره تماماً عندما كنا في استقباله في مطار الكويت القديم وهو ينزل من سلم الطائرة يحمل إحدى بناته ومعه رفيقة دربه أم ابتهال رحمها الله تعالى، شعرت وقتها وكأنه جاء ليحمل على كاهله مسؤولية العمل التربوي والتبليغي من بعد أخيه الشيخ علي الكوراني حفظه الله تعالى..

اضيف في: 10/10/2015م | عدد القراء: 1324
إنه أبو علي، العم الحاج حسين محمد علي الوزان، نعم الجار في ذلك الزمن الجميل، التواد والتعاون، وكانت الأمهات أخوات كل منها تشيل أختها، وهكذا الآباء رجال الجيران قلب واحد على بعضهم في المؤازرة في الشدة، ومشاركة في الرخاء.. مازلنا نحن أبناؤهم نحتفظ بذكريات اللعب والشقاوة بجانب الدراسة والتنافس فيها..

اضيف في: 10/10/2015م | عدد القراء: 1414
أم علي الوزان.. جمهورها المحبب إليها الفقراء وأهل الحاجة، جعلت من بيتها في الدسمة مكانا لتلقي المعونات العينية كالملابس و«أطواف» القماش، ثم تقوم بتهيئته للتوزيع بنفسها إلى تلك البيوتات المتعففة بعد أن رصدتها وتأكدت بنفسها من مستوى الحاجة، وقد تعلمت قيادة السيارة رغم كبر سنها من أجل هذه المهمة الإنسانية..

اضيف في: 09/10/2015م | عدد القراء: 1288
85 سنة قضتها أم عبدالله خديجة كرم في هذه الخدمة الربانية حتى آخر رمق من حياتها عندما فاجأها مرض الموت وهي على منبرها تقرأ وقد أصرت على إكمال رسالتها وتختم حياتها في مجلس الحسين عليه السلام لعلها توفي بنذر أمها..

اضيف في: 01/08/2015م | عدد القراء: 932
إن جوهر ومحور الاحتفالات الوطنية الحقيقي يكون عبر التأمل والتفكر في حاضر ومستقبل بلدنا استشرافاً من ماضينا التليد، لاسيما إننا نعيش في إقليم وعالم متلاطم في أفكاره وصراعاته، ولذلك لابد من النظر بعمق وبوعي مستلهمين من تجاربنا الماضية الدروس والعظات..

اضيف في: 30/03/2013م | عدد القراء: 945
جمعية الثقافة الاجتماعية لها إسهاماتها وبصماتها الواضحة في المجتمع الكويتي حيث تخرج فيها كثير من المربين والقادة والسياسيين والصحافيين..

اضيف في: 19/12/2012م | عدد القراء: 2748
دائم السؤال عمن يغيب عن ناظريه، والآن وبعد ان رحل عنا في الاسبوع الماضي، ما اكثر احباءه الذين يسألون عنه، وقد ترك فراغا موحشا بينهم، لكن عزاءهم أنه في امان الله تعالى بمشيئته التي وسعت كل شيء رحمة.

اضيف في: 03/05/2012م | عدد القراء: 1424
ولأجر الآخرة خير وأبقى لك يا أبا علي.. رحمك الله تعالى رحلت وقد أخذت معك زاداً طيباً من مآثرك وبصماتك وتركت صدقات جارية لك، ومنها ولدك البار سماحة الشيخ علي حسن فالح، فنعم الصدقة..

اضيف في: 11/04/2012م | عدد القراء: 1221
شخصية المرحوم أبو مصعب يستحق أن يسجل في سجل الخالدين الذين أعطوا وكدحوا من أجل دينهم وأمتهم ووطنهم ولخير الناس..

اضيف في: 18/03/2012م | عدد القراء: 1686
رحمك الله تعالى يا بو عبد الكريم فقد كنت كريماً في حياتك ومماتك، ولن ينساك محبوك طالما كان هناك مجلس دعاء أو تلاوة قرآن أو عند رفع أذان حتى يكون اللقاء عند الكريم جلّ وعلا..

اضيف في: 10/03/2012م | عدد القراء: 4870
المرحوم الحاج موسى عبدالحسين علي النقي.. حياة حافلة وذاكرة من ذاكرة الكويت، لكن للأسف الشديد لم يكن أحد يلتفت الى هذه الشخصيات العريقة التي تختزن ابداع الكويتيين وكفاحهم السياسي ونشاطاتهم التجارية وانجازاتهم الوطنية..

اضيف في: 10/09/2010م | عدد القراء: 895
هكذا تعودنا أن نسترجع بصمات الشخصيات الجليلة عندما ترحل، ولكن من حق مثل هذا العالم على محبيه أن يتبنوا روحه الإنفتاحية وأن يسعوا الجميع برحابة الأفق الذي يجمع ولا يفرق ويحترم رأي الآخرين ولا يسفه اجتهاد المجتهدين..