فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





الشيخ علي حسن غلوم - 24/01/2016م - 11:15 ص | عدد القراء: 532


إنا لله وإنا إليه راجعون..

كوقع الصدمة بلغني نبأ ارتحال أستاذي الحاج المؤمن يعقوب يوسف عبدالرضا (بوعمار) الإنسان ا الرسالي الذي أخذ بيدي وأنا في العاشرة من عمري فأرشدني إلى سواء السبيل حيث المسجد والعلوم الدينية والنشاط الإسلامي والكتاب النافع .

وفتح عيني على كثير من المفاهيم الإيمانية والأخلاق الإنسانية والمبادىء الشرعية..

لقد كان بقلبه الكبير واهتمامه المتواصل ودعمه الدائم بمثابة الأب الحريص على ابنه، الباحث له عن كل ما يعود عليه بالخير..

فرحمك الله يا أبا عمار رحمة واسعة..

ولن أنساك - بإذن الله تعالى - ما حييت..



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: