فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





سيد رضا الطبطبائي - 22/03/2013م - 11:36 ص | عدد القراء: 5124


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقدمة

يسر شبكة البشائر الإسلامية أن تهنئ الأخوة الأعزاء في مجلس إدارة جمعية الثقافة الإجتماعية بمناسبة الإحتفال بمرور نصف قرن على تأسيس الجمعية، وتهنئ جميع أعضاء الجمعية العمومية وكل من ساهم فيها تأسيساً وعملاً من خلال مجالس ادارتها ولجانها وكل من ساهم فى نشاطاتها طوال هذه الفترة، ونسأل الله العلي القدير أن يترحم على الأخوة الأعزة الذين ساهموا بتأسيسها وعلى جميع الأعضاء الذين تركوا هذه الحياة تلبية لنداء الحق وأن يتغمدهم بواسع رحمته.

ونسأله تعالى أن  يحفظ الباقين ويوفق العاملين فيها للحفاظ على هذا الصرح الثقافي والإجتماعي والفكري وجعله سراجاً منيراً لخدمة الإسلام والمسلمين وديرتنا الحبيبه كويت العطاء والخير والحرية.

ويسر شبكة البشائر الإسلامية بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعاً أن تعرض مجموعة من أعداد مجلة صوت الجمعيه وطريق النور التى كانت تصدرها الجمعية، راجين من العلي القدير أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى.

 

النشرات الإعلامية: صوت الجمعية - طريق النور

من النشرات (المجلات) التي كانت تصدرها جمعية الثقافة الاجتماعية مجلتي صوت الجمعية وطريق النور، وكانت تتضمن العديد من اللقاءات مع العلماء الأفاضل والمسؤولين في الدولة وبعض المفكرين والأساتذة والوجهاء، وكذلك تضمنت مشاركات ومقالات أعضاء الجمعية.

ونعرض هنا لبعض ما استطعنا الحصول عليه لنضعه أمام الأخوة الأعزاء من الجيل السابق لتجديد ذكرياتهم بأيام جمعية الثقافة الاجتماعية، ولجيل الشباب للاطلاع على نشاطات الجمعية في الماضي من الأيام.

ويجدر بنا هنا أن نسجل ما نتذكره من مراحل تطور مجلة طريق النور والتي ظهرت وكانت البديل لمجلة صوت الجمعية والتي كانت تصدر تحت نظر ومراقبة مجلس إدارة الجمعية، وتم البدء بإصدار طريق النور بصورة بدائية حيث كانت الأخبار والمقالات المتنوعة تطبع على ورق الحرير بواسطة سكرتير الجمعية، وكانت بعد ذلك تسلم لي شخصياً حيث أقوم بطباعتها على جهاز الإستانسل الموجود في جامع النقي على الأوراق (الفلوسكاب) العادية، وبعد ذلك تطور الأمر، وتم طباعتها بشكل وتصميم آخر يشبه ويحاكي المجلات الرسمية والمعروفة، مما سبب في بعض الاشكالات القانونية لعدم مراعاة الاجراءات الواجب اتباعها عند اصدار المجلات، واعتراض وزارة الإعلام في ذلك الوقت على اصدارها بدون موافقة رسمية ومخاطبة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الجمعية لإلزامها بالتوقف عن اصدارها فوراً، وهكذا كان، وتم بعد ذلك اصدارها بطريقة بدائية تحمل اسم نشرة داخلية أو نشرة المكتبة.

ونشير هنا أيضاً بأن الأخوة الأعزاء والذين كانوا يتابعون دراستهم في الخارج وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية كانوا ينتظرون وصولها وكانوا يتابعون أخبار الجمعية ونشاطاتها المختلفة عن طريق قراءتها.

وفي الختام أود أن أجلب انتباه الأخوة القراء للمجلة بأن المقالات التي تحمل توقيع (ميثم) و (ر٠ح) هي مقالات مكتوبة من قبل كاتب هذه السطور.

ولا يسعنا هنا إلا أن نتقدم بجزيل الشكر وخالص الامتنان للأخ الكريم والصديق العزيز والزميل القديم (منذ أيام شارع الميدان في منطقة شرق) الحاج مال الله يوسف مال الله، والذى واكب مسيرة الحركة الإسلامية للجماعة المباركة منذ بداياتها، وكان له نشاط واسع فيها وكان من المتحمسين لها ومن أوائل المتواجدين في جامع النقي، وكذلك في جمعية الثقافة الاجتماعية حتى قبل افتتاح جامع النقي، وبدأ مسيرة الحركة الواعية وانطلاقها، والذى قام مشكوراً بتزويدنا بمجموعة كبيرة من أعداد صوت الجمعية وطريق النور وبعض إصدارات الجمعية والمعروضة على موقعكم البشائر الإسلامية، وكذلك قام "بومقداد" بتزويدنا بمجموعة كبيرة من الصور الخاصة بالنشاطات المختلفة والفعاليات المتنوعة للجماعة المباركة والتي تشاهدونها على الموقع أيضاً.

وندعو جميع الأخوة الكرام للمساهمة معنا لنتمكن من توثيق وحفظ كل ما يتعلق بهذه الفترة المفصلية والحيوية والنشطة من تاريخ  الحركة الإسلامية الواعية.

 

 

 


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: