فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





سيد رضا الطبطبائي - 12/03/2012م - 2:57 م | عدد القراء: 936


انتظم عدد من الأخوة والأخوات من الجماعة المباركة في حملة المعلى عام 1972م لأداء مناسك الحج وزيارة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأئمة البقيع عليهم السلام والصديقة الطاهرة المطهرة فاطمة الزهراء عليها السلام ومجموعة من المسلمين الأوائل والصحابة الكرام المدفونين في المدينة المنورة ومقبرة البقيع، وشهداء أحد وبدر، وكذلك زيارة بعض الآثار الإسلامية، والمساجد المختلفة، وكان ذلك من أوائل الرحلات التي قام بها الأخوة والأخوات إلى الديار المقدسة، وأيضا قاموا بزيارة المواقع المقدسة والأثرية في مكة المكرمة كمقبرة المعلى وجبل النور ومسجد الجن.

وتم فتح المجال أمام مجموعة كبيرة من المؤمنين وتشجيعهم لأداء مناسك الحج في المستقبل، وكذلك استطاع عدد من الأخوة الذين كانوا يتواجدون في جامع النقي من غير الكويتيين أن يحققوا ما كانوا يحلمون به، وفعلا في بعض الدول يتم الذهاب إلى الديار المقدسة عن طريق القرعة بعد التسجيل لدى السلطات المختصة، ومعروف أن عدد المسجلين عادة يفوق بكثير عدد المصرح بهم لذلك، وقد ينتظر الشخص أعواماً طويلة حتى يأتي دوره، والبعض منهم قد يتوفى ولا يحالفه الحظ.

على كل حال نشكر الباري عز وجل بأن وفقنا للقيام بهذه الرحلة المباركة (الحج) على مدى سنوات طوال، وإتاحتنا الفرصة للكثير من الأخوة والأخوات ومجموعة كبيرة من العاملين والحجاج غير الكويتين لأداء فريضة الحج، وإنها لعمري نعمة كبيرة وعمل جليل ومن يطلع على الروايات الشريفة في هذا الشأن يود أن يحج سنوياً، أو يقوم بخدمة الحجاج من خلال الحملات وهذا ما تم بالفعل في تلك الأيام وحتى يومنا هذا.

اللهم أتم علينا هذه النعم ما ظهر منها وما بطن، إنك على كل شيء قدير وصلى الله على رسوله الكريم وعلى آله الطيبين الطاهرين.

 



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: