فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





مهدي ملاعلي - 16/03/2020م - 6:51 م | عدد القراء: 67


إنا لله وإنا إليه راجعون..

أعزي نفسي وكل المؤمنين المفجوعين بمصابهم بالفقيد الغالي الحجي عبدالله الكاظمي رحمه الله تعالى، الذي كان رمزاً للعمل الإسلامي، وكان نعم الرجل المؤمن الصابر المحتسب.

رحمك الله يا حبيبي.. يا صاحب القلب الحنون، وحشرك مع الشهداء والصالحين الذين أحببتهم وكنت تذكرهم دائماً.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: