فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





الشيخ محمد علي التسخيري - 10/10/2019م - 11:48 ص | عدد القراء: 157


بسم الله الرحمن الرحيم

لقد هزني نبأ وفاة الصديق العزيز الحاج كاظم عبدالحسين رحمه الله تعالى، والذي عرفته منذ أكثر من خمسين عاماً رجلاً سخر نفسه للعمل الخير، وأخلص للقضية الاسلامية أيما اخلاص، ونذر جهوده خدمة دينية أينما توفرت هذه الخدمة في هذا البلد أو ذلك، وحتى في هذه القارة أو تلك لا يعرف الكلل والملل مطلقا، ولا تتعبه الأيام والسنين لا ينتظر مدحاً من أحد ولا يقعده نقد ولا تشكيك.

المهم لديه أن يقدم خدمة مادية أو نصيحة معنوية أو يوفر الأجواء لنشر مقالة توضيحية أو يدفع شبهة ينشرها أعداء الدين بمختلف الوسائل.

لقد تعاون مع الدكتور المرحوم داوود العطار والعلامة السيد العسكري والأستاذ السيد هاشم الموسوي وكثير من أمثالهم من الكتاب والعلماء والمفكرين لينشر الوعي من خلال كراس يرسل إلى أنحاء العالم ودراسة توحيدية يقرؤها ضامئ للعلم والمعرفة.

رحمة الله عليك يا أبا عمار ولتهنأ روحك الطاهرة في جنان الخلد مع الشهداء والصديقين وليبق دربك حياً يسير عليه أخوتك وأبناؤك لتحقيق الهدف المنشود.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: